بمشاركة إماراتية .. اختتام مؤتمر ” الحرية والمواطنة .. التنوع والتكامل”

دبي _ المنارة وام

أختتم مساء اليوم مؤتمر ” الحرية والمواطنة .. التنوع والتكامل” الذي عقد بالقاهرة بمشاركة إماراتية رفيعة المستوى وبتنظيم من الازهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ضم وفد الدولة المشارك معالي الدكتور على النعيمي الامين العام لمجلس حكماء المسلمين وسعادة حمدان المزروعي رئيس مجلس ادارة هيئة الهلال الأحمر وسعادة الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والاوقاف وسعادة جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية..

وأكد سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي في تصريح على هامش المؤتمر لمراسل وكالة انباء الامارات بالقاهرة أن أهمية المؤتمر تأتي كونه ناقش موضوعات مهمة متعلقة بتحقيق الحرية والمواطنة والعيش الكريم للمواطنين في ظل الاخر الذي يدفع للصراع والاقتتال والفوضى بإسم الدين.

ونوه الكعبي بالحضور الإماراتي رفيع المستوى للمؤتمر والحضور الكبير من جانب علماء الدين من المسلمين والمسيحيين وذلك في اطار سعي هؤلاء لتأصيل المواطنة والعيش الكريم لكل مواطن يعيش على تراب الوطن اينما كان فضلا عن كفالة حريته وجميع افراد اسرته وامنه وسلامته.. واعرب عن امله ان تجد توصيات المؤتمر طريقها الى التنفيذ على ارض الواقع.

ومن جانبه أكد الشيخ عباس شومان وكيل الازهر أن  الشريعة الإسلامية السمحة حرمت قتل النساء والأطفال والشيوخ والرهبان والمدنيين في حالة الحرب التي لا تكون في الإسلام إلا للدفاع وصد العدوان.

و لفت في كلمته في اليوم الثاني للمؤتمر ان الشريعة الإسلامية حرمت الظلم والجور وتخريب العمران وقطع الأشجار بل حرمت قتل الدواب كذلك فمن أين أتى هؤلاء الأدعياء الجهلاء بما يقومون به من قتل للرجال والنساء والأطفال وترويع للآمنين وتدمير للممتلكات العامة والخاصة وتهجير الديار من ساكنيها.

ومن جانبه أكد د. إلياس حلبي المدير المشارك لمركز الشيخ نهيان للدراسات العربية وحوار الحضارات بجامعة البلمند بلبنان على أهمية هذه المبادرة التي يطلقها الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين للبحث كأخوة في كل القضايا التي نواجهها معاً والهواجس التي تؤرقنا فرادى وجماعات .

وأضاف حلبي أن مثل هذه المبادرة  تعد فرصة ذهبية  لنعيد تكوين مفاهيم أساسية كمفاهيم الهوية والحرية على أسس تكاملية و تشاركية تراعي التنوع لننهل منها للتعريف برسالتنا الإنسانية الحضارية إلى عالم اليوم.

ومن جانبه اكد د. مصطفى عثمان اسماعيل وزير خارجية السودان الأسبق” إن هذا المؤتمر المهم يأتي في مرحلة تاريخية يمر بها العالم  ..فهو يكتسب أهميته من حيث العنوان والزمان والمكان فمن حيث الزمان وما يشهده العالم اليوم من دمار واقتتال واحتراب نتيجة لفشل التعايش في داخل الوطن الواحد في الإقليم وعلى المستوى الدولي يؤكد أهميته ومن حيث المكان فاستضافة الأزهر له يعزز من أهميته وتثمين توصياته.

وبدوره اكد د. وائل عربيات وزير الأوقاف والشئون الإسلامية الأردني ان  الدين عامل إستقرار ووحدة في الأرض ولا يساهم في أى نزاع مضيفًا أن الوحدة الوطنية تعمل على تقدم الأمم ورفاهيتها موضحًا أن الحوار الحقيقي يكمن في تبادل المنتج الحضاري بين الشرق والغرب.

ومن ناحيته لفت الأمير حارس شهاب أمين عام اللجنة الوطنية المسيحية للحوار بلبنان الى ان مبادرات الأزهر الشريف للحوار تعزز مسيرة الحوار الهادفة إلى تحقيق السلام والتعاون بين المجتمعات وتتلاقى مع وثائق ومبادرات أخرى تؤكد على أن الحوار بين الأديان وبين المؤمنين بهذه الأديان ليس حوارًا نظريًّا مرتبطًا بالعقيدة فقط بل هو حوار حيّ ومتحرّك قادر على مواكبة حركة مجتمعاتنا من أجل إنسانية أفضل.

ومن جانبه أكد د. علي الحسن عضو اللجنة الإسلامية المسيحية للحوار بلبنان ان الدين ليس مدعاة للتعصب حتى يحوله المتربصون سلاحا فتاكًا وإرهابًا ..منوها أن العلاقات الإسلامية والمسيحية تتوقف على مدى العلاقات التي يقيموها فيما بينهم حيث تعمل تلك العلاقات على ربط الإنسان بالله كما تربطه بالحضارات لذلك يجب أن يكون هناك الكثير من التعاون في هذا الصدد.

شاركت في المؤتمر الذي استمر يومين وفود من اكثر من 50 دولة .

You may also like...

0 thoughts on “بمشاركة إماراتية .. اختتام مؤتمر ” الحرية والمواطنة .. التنوع والتكامل””

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي………..الأمهات

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram