في عامه العاشر: معرض كتاب خاص بإصدارات “كلمة” على هامش المؤتمر الدولي الثالث للغة العربية وثقافاتها

شارك مشروع “كلمة” للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في المؤتمر الدولي الثالث للغة العربية وثقافاتها الذي ينعقد في الفترة من 9 إلى 11 مارس الجاري، والذي تنظمه الجامعة الكاثوليكية بمدينة ميلانو الإيطالية، إحدى أقدم وأهم الجامعات الإيطالية، حيث ستتضمن فعاليات المؤتمر تنظيم معرض خاص لجميع إصدارات “كلمة”، ليكون “كلمة” هو الممثل الأول لبادرة “معرض الكتاب العربي” التي سيطلقها المؤتمر في دورته لهذا العام بمشاركة عدد كبير من دور النشر العربية والأوروبية.

ينطلق المؤتمر تحت عنوان “العرب وأوروبا: تمازج الثقافات”، ويعد الوحيد من نوعه في إيطاليا، والأكبر على الإطلاق في القارة الأوروبية، ويسعى إلى استكشاف المكون العربي في الثقافة الأوروبية، والمكون الأوروبي في الثقافة العربية في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية. ويمثل “كلمة” في المؤتمر الأستاذ عبدالله ماجد آل علي المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

وقال عبدالله ماجد: ” إنه لمن دواعي سرورنا أن يشارك مشروع “كلمة” في هذا المؤتمر المكرس بالكامل للغة والثقافة العربيتين، وتأتي هذه المشاركة في إطار احتفاء “كلمة” بعامه العاشر ، ورصيد من الإصدارات يتجاوز  الـ 900 كتاب في مختلف مجالات المعرفة تمت ترجمتها عن أكثر من 13 لغة، وانطلاقاً من دور “كلمة” كوسيط ثقافي ينقل الوجه الحضاري للأمم، ويفتح الباب لفهم معارف وتاريخ وثقافة الآخر والتفاعل والحوار معه تجسيداً لرؤية أبوظبي في تعزيز ثقافة التسامح والحوار وبناء جسور التواصل بين مختلف الحضارات”

وأضاف: ” لقد حرصنا على المشاركة في المؤتمر لكونه يهتم بتسليط الضوء على واقع اللغة العربية ومن نابع حرصنا على نشر المعرفة والثقافة تلبية للبادرات الداعمة لتكريس ثقافة القراءة لدى جميع فئات المجتمع التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” في العام 2016، بهدف تخريج أجيال قارئة ومثقة، وترسيخ الدولة عاصمة للمحتوى والثقافة والمعرفة”.

حول مشروع كلمة:

كلمة مبادرة أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في عام 2007 بهدف إحياء حركة الترجمة في العالم العربي ورفع معدلات القراءة في اللغة العربية على المستويين المحلي والإقليمي، إلى جانب تنظيم الفعاليات والأنشطة المتصلة بالترجمة.

يتبع مشروع كلمة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ويختص بترجمة ونشر مختارات واسعة من الآداب والعلوم الإنسانيةالعلوم بهدف تقديم خيارات واسعة من القراءة للقراء العرب خاصة الأطفال والشباب. وقد تجاوز عدد إصدارات المشروع 900 كتاب في عام 2017.

حول هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة:

تتولى هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة حفظ وحماية تراث وثقافة إمارة أبوظبي والترويج لمقوماتها الثقافية ومنتجاتها السياحية وتأكيد مكانة الإمارة العالمية باعتبارها وجهة سياحية وثقافية مستدامة ومتميزة تثري حياة المجتمع والزوار.

كما تتولى الهيئة قيادة القطاع السياحي في الإمارة والترويج لها دولياً كوجهة سياحية من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والأعمال التي تستهدف استقطاب الزوار والمستثمرين.

وترتكز سياسات عمل الهيئة وخططها وبرامجها على حفظ التراث والثقافة، بما فيها حماية المواقع الأثرية والتاريخية، وكذلك تطوير قطاع المتاحف وفي مقدمتها إنشاء “متحف زايد الوطني”، و”متحف جوجنهايم أبوظبي”، و”متحف اللوفر أبوظبي”. وتدعم الهيئة أنشطة الفنون الإبداعية والفعاليات الثقافية بما يسهم في إنتاج بيئة حيوية للفنون والثقافة ترتقي بمكانة التراث في الإمارة. وتقوم الهيئة بدور رئيسي في خلق الانسجام وإدارته لتطوير أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وذلك من خلال التنسيق الشامل بين جميع الشركاء.

 

You may also like...

0 thoughts on “في عامه العاشر: معرض كتاب خاص بإصدارات “كلمة” على هامش المؤتمر الدولي الثالث للغة العربية وثقافاتها”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي الإمارات.. صناع الأمل

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram