مصدر إلهام التشكيلة الجديدة

تعد أوميغا من الأسماء المميزة جداً في عالم صناعة الساعات النسائية، حيث كرّست العلامة نفسها للمرأة على مدى أكثر من قرن من الزمان، وقدّمت إصدرات تتميز بجمالها الآخاذ والإبتكار التقني.

ومؤخراً عبّرت أوميغا عن فخرها بهذا التاريخ الغني عبر مشاركته والإحتفال به من خلال إطلاق الجولة العالمية لمعرض وفعاليات “هير تايم”، وفي الوقت نفسه لم تغفل عن ابتكار تصاميم جديدة للنساء اليوم.

والآن فقد تمّ إطلاق التشكيلة النسائية الجديدة.

وتتبع تشكيلة دو فيل تريزور تقاليد أوميغا في صياغة أسلوب فريد للنساء واضعة الجيل الجديد من النساء في حسبانها. ومن الواضح بأنها مجموعة تنضح بالثقة والتميز.

تقدم العلبة والعقارب الرشيقة لمسة كلاسيكية، وتصاميم متجددة للعناصر الأخرى التي تشمل الأرقام الرومانية والماس الذي يرصع المنحنيات والسوارة التي تقدم راحة متناهية في الإرتداء.

علمت أوميغا دائماً بأنّ جمال المرأة الحقيقي ينعكس عبر شخصيتها وقوتها وذكائها وأسلوبها. يعتبر ذلك جوهر فردي يجعل من كل امرأة فريدة وكنز يتوجب الإحتفال به.

وبهذه الروح، تفخر أوميغا بتقديم تشكيلة تريزور. وتماماً مثل النساء اللاتي كنّ مصدر إلهام هذه التصاميم، فإنّ كل إصدارة تتألق بشخصيتها الخاصة وتتميز بألوانها والمواد المستخدمة في تصنيعها.

تراث الإسم

استخدمت أوميغا اسم تريزور لأول مرة في العام 1949. وفي ذلك الوقت فقد كان يشير إلى الكنز المتواجد داخل الساعة، والذي يتمثل في آلية الحركة الأسطورية عيار 30 ملم التي تعد مرادفاً للدقة، والتصميم المنطقي البسيط. كما مكنّت أوميغا من منح التصميم تريزور الأصلي علبة ذهبية تتفرد بنحافتها وجمالها.

وفي العام 2014، سجّلت دو فيل تريزور عودة مميزة تمّ فيها تطوير حركة كواكسيال بشكل كبير في وقتها في علبة أكثر نحافة يصل ارتفاعها إلى 10.6 ملم فقط، مما منحها أناقة تقليدية تضاهي الإصدارة الأصلية.

ولمد جسور التواصل ما بين القديم والجديد، فإنّ أوميغا تمتلك شغفاً كبيراً نحو الحفاظ على اسم تريزور ومنحه حياة جديدة ومعنى مرة أخرى.

تحتضن الحركة الجديدة “كنزاً” يتمثل في حركة الكوارتز العالية الدقة. وبفضلها فإنّ العلبة أكثر نحافة، حيث لا يتجاوز ارتفاعها 9.75 ملم في الإصدارات مع علبة حجم 39 ملم، ويبلغ ارتفاها 8.85 ملم في الإصدارات حجم 36 ملم. وأكثر من ذلك، فإنّ التشكيلة تجسد جوهر صناعة الساعات النسائية السويسرية لدى أوميغا الذي يكّرم تاريخ العلامة العريق، ويقدم في الوقت نفسه للنساء ساعات عالية الجودة ذات جاذبية ساحرة.

الساعات الجديدة

تقدم تشكيلة تريزور الجديدة تصاميم كلاسيكية بلمسة عصرية، وتتميز كل ساعة بعلبتها الرشيقة بقياس 39 ملم أو 36 ملم.

وتأتي كافة الساعات مرصعّة بالألماس على جانبي العلبة إلى جانب ماسة واحدة تزين التاج. وللمسة تألق إضافية، قامت أوميغا بإضافة زهرة تتشكل من 5 رموز لشعار أوميغا والسيراميك السائل. وتعتبر الساعات متفردة لما تقدمه بما تقدمه من أرقام رومانية تحيط بالمينا بشكل بديع.

قامت أوميغا باستخدام علبة خلفية عاكسة منقوشة بتصميم “Her Time” في كل طراز من ساعات تريزور. وتعتبر الساعة قطعة مجوهرات متميزة يعتمد مفهومها على الإنعكاس، مما يذكر المرأة بهالتها الطبيعية المتألقة. تعمل الساعة وفق آلية الحركة عيار 4061.

تقدم التشكيلة 9 إصدارات متميزة تتألف من علبة مصنوعة من الستينلس ستيل أو ذهب سيدناTM عيار 18 قيراط مع سوارة مصنوعة من الجلد أو القماش، إلى جانب تشكيلة واسعة من المينا بألوان متعددة تشمل الأسود والبني والأبيض والأزرق والأوبالين الفضي أو أم اللآليء.

ساعة تريزور – علبة ستينلس ستيل قطر 39 ملم مع مينا أسود وسوارة سوداء.

ساعة تريزور – علبة ستينلس ستيل قطر 36 ملم مع مينا أبيض وسوارة زرقاء.

ساعة تريزور – علبة قطر 36 ملم مصنوعة من ذهب سيدناTM عيار 18 قيراط مع مينا أوبالين فضي وسوارة رمادية.

خيار كايا

بدون شك، فإنّ كايا جيربر تعتبر من الأسماء الصاعدة بقوة في عالم الأزياء. ولكونها ابنة سيندي كروفورد، فإنها معتادة على منصات عروض الأزياء، وقد أظهرت موهبها الفذة وشخصيتها الفريدة التي مكنتها من الحصول على عدّة عقود هامة وكذلك الظهور إلى جانب عدد من المصممين البارزين.

وانطلاقاً من العلاقة الطويلة الأمد ما بين والدتها وأوميغا، تبعت كايا خطى أمها وتعاونت مع العلامة السويسرية الرائدة، حيث تمّ الترحيب بها رسمياً في فعالية “هير تايم” الذي أقيم خلال أسبوع الموضة في شهر سبتمبر 2017. ووقع عليها اختيار العلامة لتكون وجه مجموعة ساعات دو فيل تريزور النسائية.

“أعشق أوميغا لأنها كانت متواجدة بيننا أثناء نشأتي. أشعر بأني قريبة منها لكوني محاطة بالجميع لدى العلامة، لقد كنا عائلة واحدة منذ وقت طويل.”

وللجمع ما بين العارضة الشابة وساعة تريزور، اتجهت أوميغا إلى شاطيء ماليبو في كاليفورنيا للقيام بجلسة تصوير حصرية مع بيتر ليدنبيرغ، المصوّر الفوتوغرافي الأسطوري الذي عمل مع سيدني عدّة مرات، وأثبت بأنه الخيار الأمثل خلف الكاميرا مرة أخرى.

وإلى جانب الصور المذهلة باللون الأبيض والأسود لكايا، التقط ليندبيرغ صورة عائلية حصرية تشمل سيندي وزوجها راندي جيربر، إلى جانب كايا وبيرسلي. تمّ عرض هذه الصورة على الضيوف خلال فعالية “هير تايم” في باريس، وأظهرت أهمية العائلة بشكل جميل، وكذلك الحب الواضح ما بين أوميغا وكافة الأجيال.

“انجذب جداً إلى الأسلوب الكلاسيكي وبالنسبة لي فإنّ تريزور تقدم ذلك المظهر العتيق مع لمسة معاصرة وحداثة، تعتبر ساعة جميلة للغاية وأحب ارتداءها للغاية.”

You may also like...

0 thoughts on “مصدر إلهام التشكيلة الجديدة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي….. صناع الأمل.. صناع الحياة

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram